بو ربيع في شبواني في حفل زواج آل بكري عام 1992م

 

ناصر بالناصر

شل من مقالات العرب كل شي على وقته يعود

 

قم قل لصالح بن ربيع والعرب متواعده

 جواب بوربيع

لو ما نقذنا كاننا مرمي تخسخسنا الورود
ونصايحه بتدور في راسي إلى يوم الخلود
حتى ضواه الضيف نص الليل يذبح له قعود
لا حد يلومه لا زعل حيده طهم بين الحيود
من لا يوقع فهد والا باتضويه الفهود
لا الرآي واحد كأنهم خلو مسافرهم يعود
عنده تجاره هايله في أرض فيصل بن سعود
في جبر صالح بن خميس الجيد كل جيد يجود
قولو لبن قحطان شل عودك وأنا باشل عود

 

يا مرحباء بقوال من شاعر عصاته جارده
من عند بوسالم لسد كلمته كلمه خالده
داري بوصفه في سحيل النور ملقي قاعده
من غير ما يدري حلق راسي بموسى حاده
وان تمت الحركه كذا في السوق ماشي فايده
لما متى الجمهور يهباء والعوايد عايده
صالح ربيع ما بغاء شي من عبود مساعده
والليله السمره عجيبه والاوادم جاده
والليله البحري يرعد تسمع الاراعده

مبدأ بوربيع

وخالق الجنة وخالق نار فيها كهر حار
الشمس تحرق والقمر لعبت بنا لعب القمار
وأم الزقور عيونها تقبس علي مثل الشرار
بالمطوعه جبتو لناء الاء العفاريت الكبار
والله يعلم هي حماره أو أنا الزوج الحمار
وأمات ممباسه همي ما عندهن خزوه وعار
كلن عمر داره ونحنا دارنا يا خس دار
هاتو عمر من حيث ما هو يا طويلين العمار
أن غاص وأن ما غاص لابد بايدق به في قشار
وريالها ألفين ما تملك بها علبه بزار
كم ما شرحت الحال لا مرَّه ولا أربع مرار
من برَّع أبيض وانما داخل ملطخ بالغبار
كسره ورى كسره وراح المال كله في ا لكسار
لا جاء عمر والله أن يخلي بوه مثل الطير فار
يا سامعين الصوت هذا أول وذا ثاني نذار
من نورهاء لا جيتها بالليل قايسته نهار
يا كم وكم من قد نهب منها وشل عفشه وسار
حجه طلع مبرور في أمه وفي والده بار
وسمنت من لسود قوي صبوه ما بين الحجار
والطول تحفه في الطويله ما لقصار الاقصار
لونا عرفهم من زمن كل يوم بلقيهم مزار
انا وياكم من عيال اليوم ما قد صار صار
وفروعهم شي في دبي تعمل وشي في زنجبار
جاب الجواهر والدرر ما جاب جونيه شـمار
لا عشق البابور في الميناء ركبناء عالقطار
من لا مشى عاخطته خلاه ينوي عالفرار
لا الامر ليه بطرحه مأمور والا مستشار
رشو مدارتكم بما بارد وعمروها عمار
من لا حضر ذا الحفل هاتو له من الشرطه حضار
ولها نوادي ثابته منها يصدرون القرار
فيها الجريدي عالهمي والانفصاليين صار
عنده فلان فلان من قامو في العدَّه خطار
يا بو علي يهناك جنبك لي يديرون الفكار
لا مد يدَّه خلت السارق صقط ولعاد ثار
دايم وحي حمدي يبشر بالفرح والازدهار
وأنته كما يعبيد من ليهم يزرون الوتار
تقول مغناطيس صوتك يستمع من كل دار
صقطو صحابك وانته لي فزته نهار الاختبار
خليك داوي في طريقك مالشرار الا الشرار
وأحذر تبسبس لا حزرت أهل ا لجنابي والشفار
وانته أنتبه من قال لك شي منهم ياطم سبار

 

ب س بسم الله خالق برد في الدنيا وحر
وخالق السبع العلاء والشمس وشعاع القمر
لـمَّا سيبناء البرك والبرمكي وأحنا بشر
قلنا لها السكر غلي قالت عليك الله كبر
قلنا لها ذا علم قلبت وجهها بوياء حمر
أثيوبياء أصطاعت ونيروبي تهدد بالشعر
قول آه سبَّر باه من حر متى صاليها قدر
لا المعمري في بوه بركه كان ما سيب عمر
ما حد يسيب مركبه في البحر للنجم القشر
لا أمن لا استقرار والدينار به حزمه وجزر
أشكي لمن وأبكي لمن وأمي وأبوي المؤتمر
لسواق سوداء مظلمه والصرف في وادي غبر
ثورو وأنا باثور معكم يا يحن والا أنكسر
يا الله بحسن الخاتمة كل من تولا وكفر
والفي صلاة الله على أحمد عد ما ناذر نذر
سلام مني عابلد صابت عيوني بالجهر
ماشي كما ها في البلد باقولها بالمختصر
فيها سحيل النور عالزينة وعالعيفه صبر
وسلام لك يا دار عودك ساس وارباعك حجر
طولك وعرضك ميت قامه هنش واحد ما قصر
وسلام لأهل الموجبه لي زرزرو لحبال زر
يا آل بكري أنتم أحساسي وسمعي والبصر
صالح خميس القاء ملاقي سيطكم بحراً وبر
بابورهم نتَّح من اليابان في الغبه شمر
قايست نفسي عيش في أبو ظبي والا في قطر
حسين بن صالح نفر يعدل بستعشر نفر
وأبوه صالح ما يقصَّر جابها بقعه مشر
مبروك لمعاريسكم ياللي لكم طاب السمر
سلامكم مخصوص من شاعر لحفلتكم حضر
وسلام عاعدَّه لها لجنة شرف ولها مقر
لا دبرت من حيتها شقعه تصر لجبال صر
فيها بو علي يعبر بها في ضيق والا في خطر
والمقدمه تبغاء رجال اللي يديرون الفكر
سالم عبيد الازهري من ليهم يقصون الاثر
يا الازهري يهناك أشجارك ملانه بالزهر
واهل الشنف هذا وذاء ليهم يزرون الوتر
قل دان يا قهمان خلنا نستلم كل ما صدر
الله مصلي عامحمد في حلوقك مختبر
دايم وأنا أدعي لك   يا الله عسى متشوف شر
قم يالفتى قحطان شفهم ناس بحاثت حفر
ما هم مقطف في المعادي عاد ماهم ما سبر