بوربيع في شبواني مطلع جفل عام 1990م

ناصر بالناصر

شف كل واحد قد دخله البرد بايتشرقون

 

قم قل لصالح بن ربيع يالوجيه المشرقه

جواب صالح ربيع ...

لا صاح صيحة عا صحابه كلهم بايلحقون
ذلا الا وادي عمر عاشيبانهم يتمحذقون
لي طلقو في أحبالها ما عذر ما يطلَّقون
وان تمت الحاله كذا جم ناس بايتزرَّقون

 

يا حي بها أقوال من شاعر كثيرة ملحقه
مشكور بوسالم تواضع ما رضي بالمحذقه
ثورة اكتوبر هي وسبتمبر خططها مطلقه
البير والخطاف والزانات قذها مزرقه

مبدأ بوربيع

وأحساب بعد الموت لا   تحسب من مات مات
بسم الجماهير الغفيرة والعلم واللافتات
كل شي تيسَّر بخت للحجاج هُم والحاجات
والشهر في القبله ثبت وعسى الجمالة والثبات
يحسب حسابه من جديد ويقول ما قد فات فات
يا الله بها يالله بها قدَّام حفر الحافرات
يشفع لنا واباءنا وأجدادنا والأمهات
اليوم حتى النساء لي كنن ما يتكلمن متكلمات
أما زمان الرعب كم كالف مشاكل محريات
مر في دروب الخير ما مر في الدروب المحظيات
أربع بواخير في عدن واربع بشبوه شاحنات
من لا تعوَّض باتعوضه السنين العايدات
دايم وهو مرعوب ويكالف مشاكل موحلات
ونهار ما يحمل قراطيسه في الشرطه يبات
لاكننا مختاف ينقلن الكلام الوايرات
حتى الطيور الفارة لي في سماها مفرحات
حتى الجبال السود لي فيها كرام أمعززات
ما لي وللعزان يتعالقن والا سادات
يقدم بنفسه ما يقدَّم لك عجاوز ناقيات
جنة وحور العين فيها يرتعن ومنعمَّات
مساكم الله بالرضاء يا اهل القلوب الساليات
ولها قواعد ثابته ما هي من المتهززات
مثل الا بازرعه فلوسه في البنوك أمخزنات
ما هي بسيطه عدته معها ديار أمأجرات
يقول أنا جابر وبن جابر وهو باكربشات
الفين لي يمشون ما سيب الذي في الحافلات
يا خير والله ناس ما هم من خبيثين النيات
سلي على شفنا نهربد في حسور أمنغمات
لا حن صوتك في الملاء يجي قلوب أمحنحنات
معاد فينا باس للخبّه ركبنا أمكسرات
ذا قال لي شرقن والثاني يقول أمعزَّبات
أن كاننا مهموم ونكالف مشاكل هاملات
يسني عليها بن عميره والعيال امعينات
معاد خلى في خلاه الا السقل والعايزات
  محد نصب بلقيس لسليمان هي راحت  وجت
وإن مأ سمع بقراء عليه الحشر هي والعاديات
لرسلت ابناتي الى الطابور ظلن قايمات
لاما لحق حبَّه قرح راسه من الخرمه ومات
من يوم بت برغش من أفريكا ولمه في شتات
وأمي كذلك صويعت يوم أبتلت بالصايعات
شامير هد القدس وأحنا نسمع الا الراقصات

 

ب س بسم الله رب محي النفوس الـميَّته
وبسم وحدتنا المجيدة والعلم واللافته
الحمد له كل من حمد ربُه قضى له حاجته
عدنا كما كنَّا يمن واحد بخطه ثابته
وأجب على الإنسان يتندَّم على مافوته
يدعي بحسن الخاتمة من قبل تبحث حفرته
صلو على من أرسله ربُه شفيعاً لأمته
سلام عاجمهور لتكلم يثمّن كلمته
وتوَّحد الجمهور والعامل لحق حرَّيته
رغم المصاعب حزبنا العملاق نفَّذ خطته
والخير فوق الخير والبترول كملت شحنته
لا حد يلوم المغترب لماء يسيب عودته
مهما كسب لنسان في الغربه ترثى حالته
دوُبُه وهو حامل جوازه والرخص في سبتته
باقول أكثر من كذا نعرف جحاء وروايته
سلام مني عابلد من زارها يا فرحته
ماشي بلد تشبه جفل من حل فيها عزَّته
فيها أخوالي وأخوتي كلاً فتح لي سدته
لا ضيَّفك واحد من أهل الحي ذبح لك ناقته
نعمة من المولى تعالاء زادها من نعمته
وسلام عا عدة سلى من جاب همَّه سلته
عدَّه تهز لجبال كم من حيد شامخ هزَّته
ومقَّدم العدَّه دراهم وأيده في خزنته
رجال وأفي لجر العامل يوفي أجرته
ما بعظهم لا قد قنع منك دخل في عشته
وسلام عا كل الأمم لي شاركو في حفلته
تشكر لجان الحي كل مسئول مخلص نيته
قل دان يا يسلم نغم بالصوت نسمع نغمته
صوتك كما القرش الفرنسي يعترف من حنَّته
عن يا ولد هادي وصوت الدان ريَّض كسرته
غربه وكربه بوربيع بهذلت به غربته
لو ما دركنا بوسعيد الله يقوي همته
سعد السويني دوب والمعيل يحك في عجلته
لمان شاف الماء يقرو الذبر زادت علَّته
نا وأنت يافهمان كل واحد يقدَّم حجته
كلَّم هبه قل له يخلي كل شي عاعادته
كل شي غلي في أشبام حتى التمر زادت قيمته
لي ما يمز وحلان والمزاز زادت خرمته
قولو لبو اكرم قفز لما متى من شتتنه
الهند مصيوعة وبرسومال صوعة صاعته
جوَّب عليه يا حسن كلين يعرف رقصته