بوربيع في شبواني بمناسبة 30 نوفمبر سنة 1994م في مدينة شبام التاريخية

 

مبدأ بوربيع

الصيف والاَّ والشتاء أقسى من ايام الحرور
وأعياد نوفمبر خلق الله من الظلمات نور
في مثل هذا اليوم للشعب انفتح باب السرور
الحمد له والشكر غابو مننا كل الشرور
بالدين واحكام الشريعة دورهم يا خير دور
قامو بواجبهم ودفعو مهرها خير المهور
عوَّد كرامتها وطلعها الى تالي نمور
شعبه معه لا قال للحيدين دوري باتدور
طلَّع سفينه نوح وانقذها من أمواج البحور
تمطر علينا من سماها بالمسره والخيور
كل الرخاء موجود والأشجار مليانه زهور
وتكورت في بحر ما له قعر والربان كور
ودعو لها حافظ عليها لا تنتر في نتور
ريت السويري والغرف متعارفو هميال بور
والمؤتمر داري بها ما قال ذا باطل وجور
هذي الحقيقة لا تقولو بوربيع به غرور
وأنا عطونا ذبر قاحل عوف من خس الذبور
المغترب في الصرف يتعفرت وأنا كبدي تفور
علبه حليب بستمائة الله بعين أهل الزقور
رطل الطماطم بربعين أشياء تهدد بالشعور
ما دمت حر في شبام مالي والكويتي وأل صور
والآل والأصحاب هم لي بينو لي في السطور
ماشي سقايف عندنا كل دار عاعشره قصور
شبام نور العلم ما هي ديصبح والا خمور
مهما تعصب لمر تنهيه الليالي والشهر
لا دق هاجرها دعاء الاحياء وليهم في القبور
لا حظَّرت كلن حضر لو كان في هجر الهجور
ما هو لمن ياء قال انا من لي يديرون الفكور
ما بعظهم لا شافها قرَّت يصيح من القرور
لا هو رجل غيره بدون اشروط مازل الحدور
من عادتي سلَّم على الغايب معاد الا الحضور
ما بايطيب الصوم في رمضان الا بالفطور
ما ينقطع من تشرق البيضاء المان الصفور
العام جاء عاشور ما سوى لنا عشر العشور
من لا يوقع صقر يا حافظ عليه من الصقور
قلبي يدق فزعان لا يلقى فظيحه في سرور
لا نا ولانته ولا كريات راضي بالعكور

 

ب س بسم الله خالق بردها وحرورها
بالمصطفى المختار نوَّرها وعظَّم نورها
عيد الثلاثين أقبلت بافراحها وسرورها
والمؤتمر والوحدة الكبرى قضت عشرورها
المؤتمر له دور والاصلاح قوى دورها
أيضاً وبالشرعية اثبت قوته جمهورها
والقائد الأعلى على زيد غرف نمورها
بالصدق والاخلاص دوله بالنظام أيدورها
عاش المناضل والبطل في برَّها وبحورها
صنعا اليمن تمطر لنا بارزاقها وأخيورها
والتين وأشجار الفواكه دندنت بزهورها
وبعد ذا كله قرح بندق وجت في كورها
تتقلب الاحوال لمان انقلب دستورها
طاحت خلوفه عاد بالنار أحترق بابورها
لا آمن لستقرار كلن يشتكي من جورها
لرهاب والفوضى وكل الامن طلَّع غورها
حتى الصداق اترسملو في نخلها وذبورها
من شل شي شله وخب ما خاف من مأمورها
استغفر الله العظيم الدق وقع في زقورها
وحليلتي تشعر ولا واحد شعر بشعورها
يالله بحسن الخاتمة قدام نفخ أصقورها
صلو على أحمد عد ما كاتب كتب في سطورها
سلام مني عابلاد أعلى قصور اقصورها
قطعة من الفردوس ينفخ وردها وخمورها
إيمانها بالله قوي فيامها وشهورها
وسلام عاعدة سلاء تحي موات أقبورها
دايم وطاستها تحن في عصرها وهجورها
عبيد ومحمد سعيد اللي يدير افكورها
عبيد بازقامه صبر عاحلوها وقرورها
لجله وفي شانه تركت اشبام هي وحدورها
وسلام عالي شاركو معنا وجمع أحضورها
قل دان ياقهمان انته صومها وفطورها
صوتك كما المعجل يحن في عصرها وصفورها
الله مصلي عا محمد زدت عا عاشورها
قولو لبوسالم قفز شف كل سماء وصقورها
شف نصر بن مرجان ملقي دغدغه لسرورها
قم يا طويل العمر شفها عكرت بعكورها